-->
اخفاء الاعلان
hide ads



يستعد نادي برشلونة لمواجهة من العيار الثقيل مساء الأربعاء أمام ريال مدريد على ملعب كامب نو في لقاء مؤجل من الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.
ويخشى برشلونة فوز ريال مدريد على ملعب ميستايا مساء الأحد مما يعني فقدان الصدارة وهو ما سيدفع رفاق ليونيل ميسي لتحقيق الفوز على ملعب كامب نو من أجل استعادة الصدارة مساء الأربعاء.
وعقب التعادل على ملعب أنويتا أمام ريال سوسيداد فإن الفريق الكتالوني أدى لحالة من التضارب لدى عشاق الفريق بين السعادة والطمأنينة.
أمور تقلق برشلونة قبل الكلاسيكو:
خط الدفاع:
ظهر دفاع الفريق الكتالوني بشكل سىء في مواجهة أنويتا حيث نجح فريق النرويجي مارتين أوديغارد اللاعب المعار لصفوف ريال سوسيداد من ريال مدريد في زيارة شباك مارك اندري تير شتيغين مرتين.
الفريق الكتالوني عليه تصحيح العديد من الأخطاء الدفاعية التي ظهرت في المواجهات الكبيرة في الموسم الحالي وذلك قبل التحدي أمام فريق زين الدين زيدان.
حالة ألبا:
مستوى متواضع ظهر عليه الظهير الأيسر العائد من إصابة لفترة طويلة جوردي ألبا في ملعب أنويتا مما دفع المدرب آرنيستو فالفيردي لاستبداله ومشاركة لاعب آخر عائد من الإصابة وهو نيلسون سيميدو في الجانب الأيسر.
فالفيردي سوف يكون عليه تحضيرا ألبا بدنيا للقاء الكلاسيكو لاسيما أن أمامه مهمة صعبة منتظرة في مواجهة مهارة وسرعة الشاب البرازيلي رودريغو غوس.
بوسكيتس في أسوأ حالاته:
قرر مدرب برشلونة ارنيستو فالفيردي استبدال لاعب الوسط سيرغي بوسكيتس في مباراة انويتا بسبب ظهوره بشكل مخيب للأمال حيث فضل المدرب الاعتماد على الشاب كارلوس ألينيا كبديلا.
الحالية التي ظهر عليها بوسكيتس في أنويتا تقلق الجميع في برشلونة لاسيما أن معركة الوسط في الكلاسيكو هي الأهم في ظل امتلاك زيدان لاعبين بقيمة كاسيميرو وفالفيردي وكروس ومودريتش.

Volume 0%
 
أسباب سعادة برشلونة:
تطور الـ MSG:
ظهر أمام الجميع مدى تطور أداء الثلاثي لويس سواريز وليونيل ميسي وأنتوان غريزمان حيث بدا الانسجام واضحا بينهما مؤخرا.
لويس سواريز كان الرجل الأول للبرسا في أنويتا حيث تمكن من صناعة هدف وتسجيل آخر بينما سجل غريزمان الهدف الأول وصنع ميسي الهدف الثاني.
الحالة الرائع لأضلاع المثلث الهجومي الناري للمدرب آرنيستو فالفيردي هو أمر يسعد الجميع في برشلونة قبل الكلاسيكو.

الهولندي الأنيق:
منذ الوهلة الاولى التي وطأت بها أقدام الهولندي فرينكي دي يونغ ملعب كامب نو وتأكد الجميع أنه مكسب من العيار الثقيل للبلوغرانا.
دي يونغ القادم من مدرسة الجواهر الشابة أياكس يعد مصدر قوة كبيرة لوسط فريق المدرب فالفيردي في الكلاسيكو.

راحة أكثر:
من الاخبار السارة للمدرب آرنيستو فالفيردي كون برشلونة لعب في انويتا السبت بينما سيخوض ريال مدريد مباراته أمام فالنسيا على ملعب ميستايا الأحد.
برشلونة سوف يحصل على 30 ساعة راحة أكثر من ريال مدريد قبل الكلاسيكو وهو أمر هام للغاية من الناحية البدنية.